حـــول الصلاة النارية

 حول حكم الصلاة النارية

❪📜❫ السُّــــ☟ـــؤَال :

السَّلامُ عليكُم ورحمةُ الله وبركاتُهُ

سؤال لفضيلة الشيخ/صلاح الصاوي

يستفتح احد الدعاه الجدد بهذا الدعاء :

(اللهم صل صلاة كاملة وسلم سلامًا تاماً على النبيﷺ التى تنحل به العقد وتفرج به الكرب وتقضى به الحوائج

وتنال به الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقي الغمام بوجهه الكريم و على آله وصحبه في كل لحظة ونفس!!!)

▪︎ما حكم الأستفتاح بمثل هذه الدعاء الذي لم يرد عن النبىﷺ وهل يندرج تحت الصلاة النارية أفيدونا بارك لله فيكم.

❪📜❫ الجَـــ☟ـــوَاب :

••⊰✿بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحِيم✿⊱••

الحمد لله، والصلاة والسلام على رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ﷺ، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعــد:

❐ فلأهل العلم من أهل السنة اعتراضات على هذه الصيغة،

من أظهرها الغلو في النبيﷺ ، ونسبة أفعال له لا يصح أن تنسب إلا لله عز وجل ، أو تطلب إلا منه، كقضاء الحوائج ،

وحل العقد ، ونيل الرغائب ، وحسن الخاتمة .

وقد أمر الله نبيه ﷺ أن يقول:

{قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا رَشَدًا }[الجن:21]

❐ولي عليها تعديل يسير، أرجو أن يستقيم به أمر هذه الصيغة إن كان قد تعلق بها أناس ويريدون استدامة الصلاة بها.

❐ فقط إضافة كلمة (صلاة) بدل كلمة (الذي)، وإضافة (ألف) إلى الضمائر، بدءًا من قوله(تنحل به العقد) إلى آخر الصيغة لتصبح الصيغة:

✍🏻 (اللهم صل صلاة كامله وسلم سلامًا تامًا على النبي ﷺصلاة تنحل بها العقد وتفرج بها الكرب وتقضى بها الحوائج

وتنال بها الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقي بها الغمام).

❐وبذلك ينصرف الكلام إلى الصلاة على النبيﷺ، لا إلى شخصه الكريم ﷺ، ويصبح هذا من جنس التوسل إلى الله بالعمل

الصالح، وهو مشروع بالإجماع، فهو يندرج في عموم قوله تعالى:﴿یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ ٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ وَٱبۡتَغُوۤا۟ إِلَیۡهِ ٱلۡوَسِیلَةَ وَجَـٰهِدُوا۟ فِی

سَبِیلِهِۦ لَعَلَّكُمۡ تُفۡلِحُونَ﴾ [المائدة ٣٥] .

❐وفي خصوص قوله ﷺ(إذن تكفى همك ويغفر ذنبك) وذلك في حديث أبي بن كعب، فعَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ رضي الله عنه قَالَ :

قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُكْثِرُ الصَّلَاةَ عَلَيْكَ فَكَمْ أَجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلَاتِي ؟ فَقَالَ : مَا شِئْتَ . قَالَ قُلْتُ الرُبُعَ ؟ قَالَ : مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ

فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ . قُلْتُ النِّصْفَ ؟ قَالَ : مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ . قَالَ قُلْتُ فَالثُّلُثَيْنِ ؟ قَالَ : مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ .

قُلْتُ أَجْعَلُ لَكَ صَلَاتِي كُلَّهَا ؟ قَالَ : إِذًا تُكْفَى هَمَّكَ وَيُغْفَرُ لَكَ ذَنْبُكَ ) قال الترمذي : حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ، وصححه الألباني

في “صحيح الترغيب” (1670) وغيره .

📄قال الملا علي القاري :

” ( أجعل لك صلاتي كلها )” أي أصرف بصلاتي عليك جميع الزمن الذي كنت أدعو فيه لنفسي .

( تكفى همك ) قال الأبهري :

أي إذا صرفت جميع زمان دعائك في الصلاة عليّ كفيت ما يهمك)

❐وينبغي أن تجرد قراءتها من البدع الإضافية، كتحديد كم معين لتحصيل غرض معين، فهذا من الإحداث في الدين..

أما التوسل بالنبيﷺ خاصة فهو في ذاته من قضايا الاجتهاد بين أهل العلم،

أجازه العز بن عبد السلام والإمام أحمد في إحدى الروايتين عنه، وابن الحاج المالكي، والنووي والشوكاني وغيرهم، ومنعه

آخرون، ونسب المنع إلى الجمهور.

📋وممن نص على أن هذه القضية خلافية الشيخ محمد بن عبد الوهاب حيث قال

( «فكون بعض العلماء يرخص بالتوسل بالصالحين، وبعضهم يخصُّه بالنبي ﷺ وأكثر العلماء ينهى عن ذلك ويكرهه،

فهذه المسألة من مسائل الفقه، ولو كان الصواب عندنا قول الجمهور: إنه مكروه، فلا ننكر على من فعله،

ولا إنكار في مسائل الاجتهاد»

(مؤلفات الشيخ محمد بن عبد الوهاب، القسم الثالث، الفتاوى: 68.)

📍ولا يفوتنا التأكيد على أن الصلاة النارية أو التوسل المختلف فيه في هذا المقام هو مثل قول القائل:

اللهم إني أسألك بجاه نبيك ﷺ أو بجاه الصالحين من عبادك كذا وكذا، وهو مختلف بطبيعة الحال عن التوجه بالدعاء

إلى الميت مباشرة؛ الذي يعد قولاً شركيًا بالإجماع.

✍🏻والله تعالى أعلى وأعلم

 

يمكنكم الإستماع إلى جميع فتاوى العقيدة الخاصة بفضيلة الشيخ الدكتور صلاح الصاوى

كما ويمكنكم متابعة كافة الدروس والمحاضرات والبرامج الخاصة بفضيلة الشيخ الدكتور صلاح الصاوي

تاريخ النشر : 27 نوفمبر, 2022
التصنيفات الموضوعية:   03 العقيدة, المرئيات

فتاوى ذات صلة:

Send this to a friend