حول رخصة الفطر لمن سيسافر لأمريكا للسياحة

سوف أسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية غدًا للسياحة، وستكون مدة إقامتي هناك ثلاثة أسابيع تقريبًا، سيتوافق أيام من مدة الرحلة مع رمضان، فهل يعد هذا سفرًا مبيحًا للفطر هناك؟
مع العلم أنني سأتنقل داخل الولايات المتحدة بين عدة مُدن، والمسافات بينهم كبيرة جدًّا، وسأتنقل بالطائرة، سأمكث في نيويورك 6 أيام، وفي واشنطن وفلوريدا 3 أيام. ومع العلم أيضًا أن النهار هناك طويل جدًّا يصل 17 ساعة، والحرارة شديدة في هذا الوقت من السنة.
جزاكم الله خيرًا، وهل هناك فرق على أساس مدة الإقامة في كل مدينة؟

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:
فإن الأمرَ يختلف باختلاف المدة التي تنويها للإقامة في كلِّ ولاية، فحيثما نويت أن تقيم أكثر من أربعة أيام فقد انقطع عنك حكمُ السفر، فلا ترخص بالفطر في الصوم، ولا ترخص بالقصر أو الجمع في الصلاة.
أما الولاية التي تنوي فيها الإقامة أقل من ذلك فلا تزال مسافرًا، ولك التمتُّع برخص السفر كما تشاء، وهذا هو ما عليه جماهير العلماء في هذه المسألة.
علمًا بأننا نعيش في الولايات المتحدة منذ قرابة ربع قرن، ولا نستشعر حرجًا في الصوم والحمد لله، فارفع الهمة وسيرزقك الله العون إن شاء الله. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 26 ديسمبر, 2017
التصنيفات الموضوعية:   05 الصيام

فتاوى ذات صلة:

Send this to a friend