تركيب اللولب وأثره بالنسبة للصوم

ما حكم تركيب اللولب في نهار رمضان، هل يُفطر؟ وما حكم تركيبه أصلًا بصفة عامة؟ بارك الله فيكم.

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:
فإن تركيبَ اللولب يُشبه العزلَ، فلا حرج فيه عند الحاجة إليه.
ولكن يأتي الحرجُ من باب كشفِ العورة المغلظة التي لا ينبغي أن تكشفها المرأة لأحدٍ، ولو كانت امرأةً مثلها، إلا عند الضرورات، أو الحاجات التي تنزل منزلتها.
فإن استطاعت المرأة أن تقوم بتركيبه بنفسِها، أو أن يضعه لها زوجُها فلا حرج فيه، إذا كان ذلك عن تراضٍ من الزوجين وتشاورٍ بينهما، أما إذا لم يكن الأمر كذلك فلابد للترخُّص فيه من وجود ضرورة تدعو إليه، أو حاجة ماسَّة تنزل منزلتها.
أما أثره بالنسبة للصوم فإنه لا يفسد الصوم، ولا علاقة له بصحته؛ لأنه ليس طعامًا ولا شرابًا يستفيد منه الجسم. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 26 ديسمبر, 2017
التصنيفات الموضوعية:   05 الصيام

فتاوى ذات صلة:

Send this to a friend