نوبات من الصداع تصيبه عند قضائه ما عليه من رمضان

السؤال

عفوًا يا دكتور صلاح الصاوي، فأنا عليَّ أن أقضي أيامًا من شهر رمضان وثلاثة أيام نذرًا، عندما أصوم تصيبني نوبات من الصداع الشديد والقيء في كل مرة، ولا أستطيع القيام، أنا عمري 29 عامًا، ماذا أفعل؟ هل أخرج عن الأيام أم أصوم؟

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:

فلقد سبق لك صيام رمضان فلماذا لا تأتيك هذه الأعراض إلا عند القضاء؟!

الأصل بالنسبة لك يا بني هو القضاءُ، والتغلُّب على هذه الأعراض، وقد يجهدك اليوم الأول، ثم تمضي الأمور بعد ذلك بصورة طبيعية بإذن الله.

فإن شقَّ ذلك عليك مشقةً بالغة لا تُطاق، فاستفْتِ في ذلك أهل الذكر من الأطباء، فإن نصحوا بالفدية لخصوص حالتك الصحيَّة، وقرروا أنه إجهاد مُزمن مستمر، لا يرجى له زوال فلا حرج، و{لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا} [البقرة: 286]. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 08 يوليو, 2019
التصنيفات الموضوعية:   05 الصيام

فتاوى ذات صلة: