استحقاق راتب العمل بالنسبة للمبتعثين في الخارج

السؤال
جزاكم الله عنا كل خير وأعانكم.
أنا طالب دراسات عليا في طبِّ الأسنان في أمريكا، حصلت على قبول ولله الحمد في إحدى الجامعات وتخصصي تقويم الأسنان وعليه تنافسٌ كبير.
عليَّ أن أدفع قسطَ الدراسة ويقدر بـ 18.000$ تنقصني حوالي 7.000$.
تركت بلدي منذ أربع سنوات، وكانت لديَّ وظيفة مع الحكومة وأنا هنا، ولا زال المرتب يُودع في حسابي والذي من المفترض أن يُوقف ابتداءً من يوم خروجي من البلد. الحمد لله أتقاضى مرتبًا هنا في أمريكا وأستطيع دفع الأقساط لكن شهريًّا، وليست دفعةً واحدة، قد لا أستطيع إيجاد شخصٍ يُقرضني هذا المبلغ 7.000$.
هل يجوز لي استخدامُه من حسابي في بلدي ليبيا على أن أرجعه للبنك على أقساط؟
جزاكم الله خيرًا.

الجواب
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:
فكأنك في شكٍّ في شرعية الأموال التي أُودعت لك في حسابك من وظيفتك مع الحكومة، وإلى أن يُحسم هذا الموقف يمكنك استعمالُ هذه الأموال مرحليًّا لسداد دَيْنِك، على أن تكون ملتزمًا بإعادتها إذا استقرَّ الأمر على عدم مشروعيتها، وهذا يحتاج إلى مراجعة مع القانونيين حول قواعد استحقاق هذا الراتب بالنسبة للمبتعثين. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 21 سبتمبر, 2022
التصنيفات الموضوعية:   01 البيع, 10 الوظائف والأعمال

فتاوى ذات صلة:

Send this to a friend