حــول الإيـدعـات فى البنـوك الـربـويـه وَ البـنــوك الإسـلاميــة

السَّلامُ عليكُم ورحمةُ الله وبركاتُهُ
• ما هو حكم وضع المال فى حساب جاري (بلا فوائد) فى البنوك فى مصر؟
• و ما هو حكم وضع المال فى البنوك الإسلامية فى مصر سواء حساباً بفوائد أو حساباً جارياً (بدون فوائد)؟
• وإذا كان غير جائز كل ما سبق، كيفية التعامل مع بعض المعاملات التي تشترط إلى حساب بنكي أو كارت إئتمان مع العلم الاتجاه إلى تعميم التعامل بهذا الشكل؟
▪︎افيدونا بارك لله فيكم

بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحِيم
الحمد لله، والصلاة والسلام على رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ﷺ، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعــد:
❐فلا ينبغي لأحد يتاح له التعامل مع مصرف إسلامي أن يتعامل مع مصرف تقليدي ربوي، لانتفاء الضرورة والحاجة، والتعامل في الحسابات الجارية في البنوك التقليدية لا يخلو صاحبه من إثم الإعانة على الربا، لأنه إذا نجا من أن يكون آكلاً للربا فلا ينجو من أن يكون مؤكلاً له، لأن هذه المصارف تستغل الأموال المودعة في هذه الحسابات، وتعقد بها قروضًا ربوية تستقل بفوائدها المحرمة من دون المودعين، جاء في قرار المجمع الفقهي الإسلامي برابطة العالم الإسلامي ما يلي:

(ثالثا: يحرم على كل مسلم يتيسر له التعامل مع مصرف إسلامي أن يتعامل مع المصارف الربوية في الداخل أو الخارج، وإذ لا عذر له في التعامل معها بعد وجود البديل الإسلامي، ويجب عليه أن يستعيض عن الخبيث بالطيب، ويستغني بالحلال عن الحرام).

❐أما المصارف الإسلامية فهي التي يشرع التعامل معها في حسابات جارية أو في حسابات استثمارية،جاء في قرار المجمع السابق:

(ثانياً: ينظر المجلس بعين الإرتياح والرضى إلى قيام المصارف الإسلامية، التي هي البديل الشرعي للمصارف الربوية، ويعني بالمصارف الإسلامية كل مصرف ينص نظامه الأساسي على وجوب الإلتزام بأحكام الشريعة الإسلامية الغراء في جميع معاملاته، ويلزم إدارته بوجوب وجود رقابة شرعية ملزمة، ويدعو المجلس المسلمين في كل مكان إلى مساندة هذه المصارف وشد أزرها، وعدم الإستماع إلى الشائعات المغرضة التي تحاول التشويش عليها، وتشويه صورتها بغير حق!)

❐ وعوائد البنوك الإسلامية تسمى أرباحًا ولا تسمى فوائد، كما أن برامجها ليست إقراضية بل مشاركات استثمارية، من خلال عقود تمويل شرعية، كالمضاربة والمرابحة وغيرها من صور الاستثمار الشرعية
هذا وباللهِ التوفيـق و الله أعـلىٰ وأعلـم

تاريخ النشر : 23 أبريل, 2021
التصنيفات الموضوعية:   02 الربا والصرف

فتاوى ذات صلة:

Send this to a friend