وقت دعاء الجماع

هل يقال دعاء الجماع قبل إدخال العضو مباشرةً أم قبل البَدء أصلًا؟ بارك الله فيكم.
الجواب
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:
فإن دعاء الجماع يقال قبل المباشرة الزوجية أو عند إرادتها، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا أَرَادَ أَنْ يَأْتِيَ أَهْلَهُ فَقَالَ: بِاسْمِ الله اللَّهُمَّ جَنِّبْنَا الشَّيْطَانَ وَجَنِّبْ الشَّيْطَانَ مَا رَزَقْتَنَا، فَإِنَّهُ إِنْ يُقَدَّرْ بَيْنَهُمَا وَلَدٌ فِي ذَلِكَ لَـمْ يَضُرَّهُ شَيْطَانٌ أَبَدًا»(1).
ولا يلزم الانتظار به إلى لحظة الإيلاج. والله تعالى أعلى وأعلم.

__________________________
(1) متفق عليه؛ أخرجه البخاري في كتاب «الوضوء» باب «التسمية على كل حال وعند الوقاع» حديث (141)، ومسلم في كتاب «النكاح» باب «ما يستحب أن يقوله عند الجماع» حديث (1434)، من حديث ابن عباس رضي الله عنهما.

تاريخ النشر : 11 يناير, 2023
التصنيفات الموضوعية:   05 النكاح, 07 آداب وأخلاق

فتاوى ذات صلة:

Send this to a friend