حول مشروعية حجِّ العمالة

السؤال:

س1: نسأل فضيلتكم عن مشروعية حجِّ العمالة؟ حيث يتم الاتفاق مع المسئول على سفرنا للحج مقابل أمرين:

الأول: نقوم بالعمل في بعض الأنشطة بعد الوقوف بعرفة.

الثاني: ندفع له 10500 جنيه مصري تقريبًا.

ولكنه يقوم بتغير البطاقة الشخصية من الوظيفة الأساسية إلى وظيفة عامل، وبعد الرجوع من الحج نقوم بعمل بدل فاقد للبطاقة ونحصل على البطاقة الشخصية بالوظيفة الأساسية قبل التغيير،  أي أنه يقوم بتغير الوظيفة بالبطاقة فقط لنحصل علي التأشيرة, ولا ندري هل يتم التغيير بصورة رسمية أم يقوم بتزوير الورق. فهل يجوز لنا المشاركة في ذلك، أم يعتبر من الكذب والغش؟

مع العلم أنه قال لنا أنه سيقوم بتغيير الوظيفة في البطاقة ثم إذا عدنا وعملنا بطاقة بدل فاقد بعد العودة سنحصل على البطاقة بالوظيفة التي كانت عليها.

س2: هل يصير الحجُّ واجبًا في حقنا إذا أمكننا تغيرُ الوظيفة في البطاقة إلى عامل بطريقة رسمية وبدون تزوير، ثم إرجاعها إلى الوظيفة الفعلية التي نعمل بها أصلًا، مع توافر مبلغ الحج 10500 والقدرة البدنية؟

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:

فبادئ ذي بدء لا علاقةَ لما ذكرت بصحَّة الحج، فالحج في ذاته صحيحٌ، ويبقى النظر في مشروعية هذا الإجراء في ذاته:

المهنة ليست من الثوابت في حياةِ الفرد، فقد يُغيرها مِن آن لآخر بحسب ما يُتاح له من أعمال، أو ما يتجدد له من مصالح، فإذا اقتضت المصلحة تغييرَها لوظيفة عرضت له، أو لمصلحة تبدت له، وكان سيباشر هذه المهنة الجديدة بالفعل في هذه المدة، وكانت القوانين تشترط مطابقةَ المهنة التي في الأوراق الرسمية للمهنة التي سيرشح الفرد لها- فأرجو أن لا حرج في ذلك.

وإذا كان ذلك مشروعًا في هذا الإطار، وتوافرت أسباب الاستطاعة الأخرى فيصبح الحجُّ واجبًا، إلا إذا ترتب على تغيير المهنة ضررٌ ظاهر، أو عورضت المصلحة التي فيه بمفسدة راجحة. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 30 يناير, 2022
التصنيفات الموضوعية:   06 المناسك

فتاوى ذات صلة:

Send this to a friend