تهذيب الحاجبين بالمقراض

هل يجوز تنظيف الحواجب وترتيبها حتى يكون شكلها أجمل؟

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:
فقد ناقش مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا، في دورته المنعقدة حول نوازل المرأة المسلمة خارج ديار الإسلام، وانتهى فيها إلى هذا القرار، الذي نسوقه لك بنصه ومنه يُعلم الجواب.
النَّمْص وتهذيب الحاجبين:
لا حرج عند الاقتضاء في تهذيب الحاجبين بالمقراض لعدم دخول ذلك في معنى النمص لغة ولا شرعًا؛ لأنه ليس بإزالة ولا تغيير لأصل الخلقة، وأما نتف الحاجب فهو النمص، الذي يتضمن تغيير خلق الله، والذي وردت النصوص بلعن من تفعله أو تُعِين عليه(1).
النمص يتعلق بشعر الحاجبين وهو الشعر النابت على العظم الناتئ فوق العينين، وعليه فإزالة شعر الوجه أو ما بين الحاجبين جائزةٌ، وتهذيب شكل الحاجب بما يُعرف بالتشقير لا بأس به؛ لأنه على أصل الحِلِّ ولا يدخل في حقيقة النَّمْص. والله تعالى أعلى وأعلم.

———————————–

(1) ففي الحديث المتفق عليه؛ الذي أخرجه البخاري في كتاب «تفسير القرآن» باب {وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ} حديث (4886)، ومسلم في كتاب «اللباس والزينة» باب «تحريم فعل الواصلة والمستوصلة والواشمة» حديث (2125)، من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: «لَعَنَ اللهُ الوَاشِمَاتِ والْـمُسْتَوْشِمَاتِ وَالنَّامِصَاتِ وَالمُتَنَمِّصَاتِ وَالمتَفَلِّجَاتِ لِلْحُسْنِ المُغَيِّرَاتِ خَلْقَ الله».

تاريخ النشر : 26 ديسمبر, 2017

فتاوى ذات صلة: