حول التأمين الصحي الإجباري بالشركات

السؤال:

جزاكم الله عن الإسلام وعنا خيرًا، وجعله الله في ميزان حسناتكم إن شاء الله.

أعمل في شركة وهي تؤمن صحيًّا على الموظفين لدى شركة Alico إجباريًّا وأسرهم اختياريًّا، فما هو حكم استعمال التأمين الصحي الإجباري بالنسبة لي شخصيًّا؟ وبالنسبة لزوجتي وأولادي فهل يجوز أن يستعملوه؟ وهل أستعمله بقيد معين أم بدون قيود؟ وفي بعض الأحيان أدفع أنا في المستشفى أو للطبيب ثم أسترد المبلغ أو جزءًا منه عن طريق شيك، فهل هذا يجوز أم يجب التعامل مع الهيئات المشتركة فيها شركة التأمين بدون دفع نقود؟ جزاكم الله خيرًا.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:

فقد سبق أن أجبنا على سؤال مشابه، وذكرنا أنه لا حرج في الانتفاع بالتأمين الصحي عندما تُلزم به جهة العمل، أو عندما تمسُّ الحاجة إليه، وهو أدخل في التأمين التعاوني؛ لقيامه على تأمين حاجات الموظف الصحيَّة، وعدم تقصُّد الاسترباح من ناحية الجهة التي ألزمت به، فضلًا عن مسيس الحاجة إليه في معظم المواقع، ولا ينبغي أن تأخذ مالًا وإنما تنتفع بخدمة، بارك الله فيك. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 14 مارس, 2019
التصنيفات الموضوعية:   02 الربا والصرف, 06 قضايا فقهية معاصرة

فتاوى ذات صلة: