ولاية الأب القانوني لمستلحقته من الزنى في عقد النكاح

هناك إشكال عندﻧﺎ: من ﻳﻜﻮﻥ ولي المرأة في زواجها إن كان أبوها (قانونًا) قد تزوَّج بأمها بعد ولادتها ﻫﻲ؟
علمًا أن هذا في أوروبا، والأب (القانوني) مسلمٌ في ﺍﻷﺻﻞ، والأم لا زالت كافرةً، وكل أفراد عائلتها من الذكور كفار، بما في ذلك ابنها (الذي هو أخو المرأة السائلة عن من يكون وليها). جزاكم الله خيرًا ونفع بكم.

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:
فإن الأب إذا استلحَق ولده من الزنا ولم ينازعه في ذلك أحدٌ لحِقَ به، وهذا هو ما انتهى إليه قرار مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا، في ثبوت نسب ولد الزنى بالاستلحاق وعدم المنازعة، فيكون هذا الأب هو الولي الشرعي في عقد النكاح. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 26 ديسمبر, 2017
التصنيفات الموضوعية:   05 النكاح

فتاوى ذات صلة: