موسوس يتخيل أنه يطلق زوجته بمشاهدته إعلانًا(2)

أشكرك جزيلًا يا دكتور على هذه النصائح القيمة، أنا يا دكتور الحمد لله قرأت رسالة حضرتك وارتحت كثيرًا، ولكن الوسواس ما زال يُصِرُّ على مطاردتي، لي استفتاء أخير: وأنا أفتح الموقع لكي أقرأ رد حضرتك على الرسالة، أول شيء وقعت عيني عليه في الرسالة هي هذه الكلمة: «هذه ليست زوجتي هذه صديقتي». وقرأتها بصوت مسموع أو تحرك بها لساني، وأثناء ذلك أو بعدها جاءني الوسواس وجاءت زوجتي إلى مخيلتي، ولا أعلم هل هذه مصادفة أم هو حظي السيء، فهل يقع عليَّ شيءٌ بسبب قراءة هذه الجملة، مع إتيان زوجتي إلى مخيلتي من شدة الخوف؟

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:
فأعد يا ولدي قراءة رسالتي السابقة لك تجد فيها جواب سؤالك، لا يقع عليك مما ذكرت شيءٌ، فأغلق هذا الملف، وأقبل على شأنك فاستصلحه، وأسأل الله أن يمسح عليك بيمينه الشافية، وأن يجمع لك بين الأجر والعافية. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 26 ديسمبر, 2017
التصنيفات الموضوعية:   06 الطلاق

فتاوى ذات صلة: