موسوس تخيل أنه طلق زوجته

تخيَّلْتُ موقفَ أني أطلق زوجتي، ولكني لم أنطق أي كلام أثناء هذا الموقف، وكان فقط حديث نفس، ولكن يأتيني الشيطان ويقول لي: ما الذي يُدريك أنك لم تقل؟ ولكني لم أشعر بأي حركة للسان بأي من كلمات الطلاق، كما أني لم أسمع نفسي بأي شيء، فهل يقع شيء بسبب ذلك؟ وهل قولي يا شيخ هذه الجملة «تخيلت موقف أني أطلق زوجتي». التي كتبتها في أول الرسالة يقع بسببها شيء؟ سواء بسبب كتابتها وقراءتها بعد الكتابة أو بسبب قولها أثناء الحديث مع أحد الأصدقاء مثلًا؟
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:
فلا يقع عليك شيء من الطلاق بسبب هذه التخيُّلات، فإن الله قد تجاوَزَ لهذه الأمة عما حدثت به نفسها، ما لم تعمل به أو تتكلم به(1). بل إن المبتلى بالوسواس لا يقع طلاقُهُ ولو صرَّح به، وسمعه الناس جميعًا، إلا إذا قصد إليه عن رضا وطمأنينة؛ لأنه مستَغْلَق عليه طوال الوقت، و«لَا طَلَاقَ فِي إِغْلَاقٍ»(2). والله تعالى أعلى وأعلم.
——————–
(1) سبق تخريجه.
(2) سبق تخريجه.

تاريخ النشر : 26 ديسمبر, 2017
التصنيفات الموضوعية:   06 الطلاق

فتاوى ذات صلة: