توعد زوجته بالطلاق إذا حدث لابنته المريضة شيء(2)

يا دكتور صلاح، شكرًا جزيلًا لردِّ حضرتك ونصائحك القيمة، أنا فقط كنت أريد أن أسألك عن حكم نطق هذه الكلمة «سأطلقك» بالتحديد، فهل تعتبر هذه الكلمة تهديدًا فقط بالطلاق إذا نطقت بها مجردة؟ حيث إنني بسبب التفكير فيها شعرْتُ أنني ربما نطقتها، ولكنني لم أكن أقصد إنشاء طلاق، ولم أكن أفكر في الطلاق أساسًا، ولكنني كنت أفكر في الكلمة وأحاول أن أعرف هل يقع بسببها شيء أم لا، وأثناء ذلك شعرت أنني ربما نطقتها.
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:
فلا يقع بهذه الكلمة شيء، لا في ذاتها، ولا في ضوء ما احتَفَّ بها من ملابسات، فالكلمة موضوعة في اللغة للمستقبل، أي للتهديد، ومن ناحية أخرى فأنت عندما ظننت أنك قد نطقت بها ثانية كان ذلك في سياق التفكير: هل يقع بها شيء أم لا؟ فتخلَّفَ القصْدُ إلى الطلاق ابتداءً، فلا يقع بمثل ذلك طلاقٌ، ومن ناحية ثالثة فلسْتَ على يقين من نطقك بها، والطلاق لا يقع بالشك، فإن العصمة الزوجية الثابتة بيقين لا تزول بالشك في الطلاق.
فألْقِ بهذه الوساوس وراء ظهرك، وأمسك عليك زوجك واتَّقِ الله. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 26 ديسمبر, 2017
التصنيفات الموضوعية:   06 الطلاق

فتاوى ذات صلة: