كتابة المسكن باسم الزوجة

السؤال

أنا أسكن في أمريكا، متزوج وعندي ولد وبنت، عندما قررت شراء منزل للسكن فيه، كتبت ملكية المنزل باسمي واسم زوجتي اعتبارًا بما هو شائعٌ هنا، مع العلم أنني دفعت ثمن المنزل كاملًا من أموالي من دون أخذ أي أموال من زوجتي، والسؤال هو: هل أكون آثمًا في حال وفاتي حيث ستعود ملكية المنزل إلى زوجتي، دون أولادي، وبهذا أكون خالفت شرع الله في الميراث؟ جزاكم الله خيرًا.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:

فإن الميراث هو ما يكون من توزيع للتركة بعد موت المورِّث، وهذا يجب أن يمضي على وفاق الشرع، أما العطية في حال الحياة فأمرها واسعٌ، فلك أن تهدي زوجتك ما شئت عطيةً منَجَّزة في حياتك، على ألا يكون قصدك بذلك الإضرار بآخرين. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 09 مايو, 2019
التصنيفات الموضوعية:   03 الوصايا والفرائض

فتاوى ذات صلة: