المسح على القفا عند مسح الرأس في الوضوء

أثناء الوضوء عند المسح على الرأس هل عليَّ أن أمسح على القفا أم أنه ليس بواجب؟ حيث إنني عندما أتوضأ أمسح عليه بعد مسح الرأس.
وهل عند المسح على الرأس يشترط وصول الماء إلى جلد الرأس أم أكتفي بالمسح وتبليل الشعر؟
صفة اغتسالي من الجنابة هي الغسل الواجب وهو تعميم الجسد بالماء؛ حيث أقوم بتعميم المياه على جسمي، فأغسل مكان الجنابة ثم رأسي وجنبي الأيمن ثم جنبي الأيسر حتى أتأكد من وصول المياه إلى جميع أجزاء جسمي، ثم أتمضمض وأستنشق، ثم أغسل رجلي. فهل هذا صحيح؟ ثم أذهب للصلاة، فهل هذا فيه تعارض بين الغسل الواجب وغسل السنة؟

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:
فلا يلزم المسح على القفا عند مسح الرأس، وما ورد في ذلك من الآثار لا يصحُّ.
ولا يلزم وصولُ الماء إلى جلد الرأس في الوضوء بل يكفي مسحُ الشعر.
وما ذكرته في الغسل من الجنابة مجزئٌ، ولكن الأولى بك غُسل السنة، وهو أن تسنجيَ ثم تتوضأ وضوءك للصلاة، ثم تفيض الماء على رأسك ثلاثًا، ثم تفيض الماء على جنبك الأيمن، ثم تفيضه على جنبك الأيسر، وبذلك يتم غسلك. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 26 ديسمبر, 2017
التصنيفات الموضوعية:   01 الطهارة

فتاوى ذات صلة: