مواساة غير المسلمين في ضوائقهم ومساعدتهم ماديًّا

السَّلام عليكم. امرأة نصرانيَّة احترق بيتُها وهي في ضائقة ماليَّة شديدة، هل يجوز مساعدتها مادِّيًّا بارك اللهُ فيكم؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه و من والاه؛ أما بعد:
فقد تعبَّدنا الله بالبِرِّ والقسط مع المسالمين لأهل الإسلام من غير المسلمين، ومن ذلك مواساتهم في مُصابهم وإغاثتهم في نوبهم؛ فقد قال جلَّ وعلا: ﴿لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ﴾ [الممتحنة: 8].
فلا حرج في مساعدة هذه المرأة مادِّيًّا ومعنويًّا، وينبغي أن تكونَ لك في ذلك نِيَّة صالحة؛ فإن تألُّف القلوب على الهدى من أفضل القربات؛ فإن أحبَّ عباد الله الذين يُجبِّبون الله إلى عباده، ويحببون عبادَ الله إلى الله، ويسعون في الأرض بالنَّصيحة. زادك اللهُ برا وقسطًا. واللهُ تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 19 أغسطس, 2017
التصنيفات الموضوعية:   10 متفرقات في العقيدة.

فتاوى ذات صلة: