حفظ اللسان عمن اتهم بالبدعة

هل نحفظ ألسنتنا في أمثال الشَّيخ مصطفى شكري والشَّيخ جهيمان العتيبي؟ مع العِلْمِ أن الشَّيخ ابنَ بازٍ كان إذا سُئل عن الشَّيخ جهيمان العتيبي يأبى ذَمَّه ويحفظ لسانه عن جماعة جهيمان.

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه و من والاه؛ أما بعد:
فإن الأصلَ في واقع الفتن هو الإمساكُ عمن قال: لا إله إلا لله. إلا عندما يتعيَّن البيانُ للتحذير من بدعةٍ من البدعِ الـمُجْمَع على كونها بدعةً، في مقامٍ يغلب على ظَنِّك أن صمتَك فيه سيؤدِّي إلى فُشُوِّها، ويكون مَن تُحذِّر منه قد علمتَ منه يقينًا هذه البدعة، وليست مُجرَّد ادعاءاتٍ إعلاميةً أو عِلْمانية. بارك اللهُ فيك وزادك حرصًا وهدًى، واللهُ تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 19 أغسطس, 2017
التصنيفات الموضوعية:   10 متفرقات في العقيدة.

فتاوى ذات صلة: