كادت أن تسبَّ الدين، وتسأل هل كفرت بهذا؟

السؤال:

يوجد خلاف بيني وبين زوجي، أمي قالت: «ده عايز حد يشتمه» وعينت شخصًا بعينه، فقلت لها: «ده حيقول له يا ابن…» وكنت سأقول كلمة «دين» أو كانت على لساني، حتى أنني لا أدري إن كنت نطقت حرف الدال أم لا، وعندما أدركت ذلك قلت بسرعة «ابن الكلب»، واستغفرت الله سريعًا، وقلت: «أنا كنت سأقول سب دين». فهل أنا بذلك سببت الدين؟

حيث إنني متدينة، ولكني لا أعرف كيف حدث هذا، فهل أنا كفرت بذلك؟ وهل يؤثر ذلك على زواجي؟ وماذا أفعل الآن؟

وأرجو منك أن تدعو لي ولوالدي بالمغفرة والجنة، وأن يهديني.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:

فالحمد لله الذي صرف لسانك عن قول هذه الكلمة، وقد كنتِ- كما ذكرتِ- بصدد حكايتها عن شخص آخر، ولست في مقام إنشائها من عندك، وسب زوجك بها.

فتوبي إلى الله عز وجل، وأحسني إلى زوجك، واعلمي أن أعظم الناس حقًّا على المرأة زوجها، كما أن أعظم الناس حقًّا على الرجل أمه.

وليس فيما قصصت ما يقتضي كفرًا ولا ردة والحمد لله.

وأسأل الله أن يقيل عثرتك وأن يغفر زلتك. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 26 سبتمبر, 2018
التصنيفات الموضوعية:   09 نواقض الإيمان.

فتاوى ذات صلة: