لماذا لم ينزل القرآن بجميع اللغات؟

السؤال:
شيخنا حفظكم الله، كيف نُجيب عن شبهة يردِّدُها كثيرٌ من النصارى الغربيين حينما يقولون أنه لو كان الإسلام للناس كافَّةً لأنزل الله القرآن بجميع اللغات ولم ينزل بلغة العرب وحدَهم، ويتخذون من هذا حُجَّة لهم؟
الجواب
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:
فقد أنزل الله كتابَه بلغة من تنزَّل فيهم القرآن أولَ مرة، ثم كلَّفهم أمانةَ نقله إلى العالم، واتخاذَ ما يلزم لذلك من تبعات وتراتيب، وشرَّفهم بهذه العبودية الجليلة، وفتح لهم أبوابها، ويسر لهم أسبابها، ولله أن يبتلي من شاء بما شاء، وهذا تكليف وتشريفٌ، {لِيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَنْ بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَنْ بَيِّنَةٍ} [الأنفال: 42]. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 27 سبتمبر, 2018
التصنيفات الموضوعية:   04 الإيمان بالكتب المنزلة.

فتاوى ذات صلة: