حول طلب الإعفاء من الضرائب

هل يجب علي أن أطلب من الحكومة الغربية اعفائي من الضرائب إن أمكن؟مسؤولة في العمل قالت أنني طلبت ذلك متأخرا و لن أعفى هذه المرة أما هذا الأسبوع فلاحقا فسوف أعفى .
لكن يمكنني الإصرار أو المحاولة مع غيرها . و مالي قد يستعمل في .خير و قد يحارب به الدين و لو غير مباشرة.
فهل يجب علي أن أطلب من الحكومة الغربية اعفائي من الضرائب؟ أم يستحب؟ وهل عدم استنقاذ مالي، يكون فيه إعانة على الحرام أو محاربة للدين؟ مستعجل جداً لأنهم سوف يدفعون المال في القريب العاجل

الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد: فمبلغ علمي أن قوانين الضرائب في الغرب من القوانين الآمرة التي لا يترك للأفراد حرية عدم الامتثال لها بناء على رغباتهم الشخصية أو مواقفهم الدينية، فقضايا المال في هذه المجتمعات كقضايا امن الدولة في الشرق، ولا يمنع هذا من المحاولة وإن كنت أرجح سلفا عدم نجاحها، والضرائب في هذه البلاد تستخدم في تقديم خدمات فعلية للمواطنين، وقد يستخدم بعضها فيما ذكرت، وهذا من الشر الذي لا سبيل إلى دفعه، والتكليف مناطه القدرة، والله تعالى أعلى وأعلم

تاريخ النشر : 03 أغسطس, 2017

فتاوى ذات صلة: