أخذ بدل الإصلاحات في شقة بالإيجار القديم

ساكن انا و أمى فى شقة ايجار قانون قديم أمتد العقد لأمى بعد وفاة جدتى و على مدى سنوات بعد وفاة جدتى قامت أمى بتغييرات فى الشقة من دهانات و تعديلات لأن البيت قديم فغيرت الشقة للأفضل وقامت بتقفيل (منور) و جعله ملحق للمطبخ وتعديل فى ارتفاع الابواب و بناء بلكونة من الحجارة بدلا من المعدن الى اخره لأن البيت طراز قديم من ايام جدتى .. علمت الأن ان عقد الايجار القديم باطل شرعا .. قام والدى (منفصل عن والدتى) بدفع مبلغ كمقدمة شقة لى أنا للزواج مستقبلا فقررت ان ننتقل اليها انا ووالدتى .. والدتى تريد ان تاخذ مقابل ما صرفته فى تعديل الشقة من المالك أو من المستأجر الجديد بعد موافقة المالك عند مغادرتنا حتى يساعدنا هذا المبلغ فى سداد جزء من اقساط الشقة التى سوف ننتقل اليها .. فى رأيين مختلفين الأول انه لايجوز لأن المال الذى تم صرفه فى التعديلات انتفعنا نحن به طوال مدة اقامتنا فى الشقة .. الرأى الثانى انه يجوز أخذ مبلغ ما تم صرفه من تعديلات بالتراضى مع المالك .. فأيهما أصح ؟؟ و اذا كان لا يجوز فأمى ستصر على اخذ المبلغ فكيف أمنعها من المساهمة به فى اقساط شقتى لو كان لا يجوز اخذه ؟ و هل الافضل التعفف عنه أم أنه حق لنا ؟

الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد: فلا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه، فإذا طابت نفس المالك عن جزء من ماله لأمك مقابل ما أنفقت على تحسين الشقة كلا أو بعضا فلا حرج في قبوله، فإن لها شبهة في بقية حق في هذا المال، فإذا وافق المالك على بذل شيء لها وطابت به نفسه، وأصرت أمك على أخذه، فلعل أخذه تطييبا لخاطرها وبرا بها أن يكون أعظم أجرا من التورع والتعفف، والله تعالى أعلى وأعلم

تاريخ النشر : 15 مايو, 2017
التصنيفات الموضوعية:   06 قضايا فقهية معاصرة

فتاوى ذات صلة: