خروج النساء في المظاهرات وشهادة من قُتل فيها

السؤال:

شيخنا الجليل كنتُ قد ذكرتَ في أحد الدروس أن النساء يمكن أن يشاركوا الرجال في بعض الأمور.

سؤالي عن الحالة المصرية بالتحديد، وهو خروج النساء في المظاهرات إلى جانب الرجال ضد الانقلاب العسكري، ومنهم الكثير من المحجبات الطاهرات المتدينات. فهل الأولى لهم أن يخرجوا ضدَّ الانقلاب والظلم والبغي أم يَقِرْنَ في بيوتهن لما يتعرضن له من قتل وسحل وسجن وإهانات واغتصاب.

وهل يجوزُ إطلاق كلمة شهيد على من يُقتل حتى ولو بنيران عدوٍّ إذا كان مشهود له بالصلاح أو كان يُسمع منه طلبه للشهادة قبل موته أم هو خطأ شائع؟

جزاكم الله خيرًا

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:

فإن المظاهرات من مسائل السياسة الشرعية التي يتقرَّر حكمها في ضوء النظر إلى مآلاتها، وما تُفضي إليه من صلاح أو فساد، فهي لا تُراد لذاتها، وإنما هي وسيلةٌ من وسائل الضغط الشعبي لدفع بعض المظالم، أو حراسة بعض الحقوق.

وقرار الاستمرار فيها أو عدمه يُنظر إليه في ضوء هذه المآلات، فإن كان ستؤدي إلى دحرِ البُغاة وكسر شَوْكتهم- كان المضيُّ فيها حِسبةً مشروعة. وإن كانت لا تؤدي إلا إلى مزيدٍ من الاستنزاف وإراقة الدماء، ومزيد من التحريض عل أهل الدين وشيطنتهم عند العامة وأشباه العامة، وهذا الذي يظهر إلى الآن- فلا وجه للاستمرار فيها وقد غلبت مفاسدها.

أما بالنسبة للمرأة خاصة فقد صدر قرار مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا حول هذه القضية (المرأة والتظاهر) ونصه ما يلي:

مشاركة المرأة في التظاهُر مقيدةٌ بضوابط، منها: شرعية الغاية، وأمن الفتنة، وإذن الولي أو الزوج، والتصوُّن بالحجاب، وعدم التبرُّج بزينة، وألا يتضمن المبيتَ خارج بيتها، ومنها غلبة المصلحة والعجز عن أي وسيلة أخرى للمطالبة بالحقوق، ومنها أن تكون سلمية فلا يحمل فيها سلاحٌ حالًا ومالًا، فمتى غلب على ظنها أنها لا تستطيع التمسُّك بتلك الضوابط فالمشروع في حقِّها التصوُّن والاجتناب. ولا بأس بمشاركة غير المسلمين متى ترجحت المصلحة في ذلك، على أن يجتهد في تقليل مفاسد هذه المشاركة ما أمكن.

ومن يموت فيها من أهل الدين نرجو له منازل الشهداء، ولكنه ليس كشهيد المعركة الذي لا يُغسل ولا يكفن، بل ولا يصلي عليه عند بعض أهل العلم، وإنما يجري عليه ما يجري على سائر الموتى من غير الشهداء. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 27 سبتمبر, 2018
التصنيفات الموضوعية:   05 السياسية الشرعية

فتاوى ذات صلة: