ترك الإشراف على التصويت على دستور 2013 في مصر لمقاطعة القوى الإسلامية له

السؤال:

أحد الأحباب قال لي: «إن القوى الإسلامية قاطعت التصويت ودعت للمقاطعة فما المصلحة من إشرافك»؟ أرجو الرد، أمامي يومين للاعتذار.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه؛ أما بعد:

فقد علمت أيها الموفق أن أمر المقاطعة وعدمها من تدابير السياسة الشرعية، التي تدور في فلك الموازنة بين المصالح والمفاسد، فيأتمر الناس فيها بينهم بمعروف، ويسترشد برأي المباشرين للحدث، والمتابعين له عن كثب، وإذا اصطلح الناس على مرجعية توجه الأمر فينبغي النزول على اجتهادها.

ومن ناحيتي أقول: إذا خلا الأمر من المصلحة بالكلية فتركه هو المصلحة، إلا إذا عورض ذلك بمفسدة راجحة، تلحقك في مسارك الدعوي أو الوظيفي، فهذا مما يؤخذ في الاعتبار. والله تعالى أعلى وأعلم.

تاريخ النشر : 27 سبتمبر, 2018
التصنيفات الموضوعية:   05 السياسية الشرعية

فتاوى ذات صلة: