هل انا بذلك آخذ حق غيري؟

اعمل في شركه عالميه. اعمل في فرعها في مصر. وحاليا في  مهمة عمل في فرع الشركه في أمريكا . تكلمت مع مديري الأجنبي لنقلي من فرع مصر لفرع أمريكا .  بداء في إجراءات النقل. فا اختار طريقا سهلا له . قال اني استقيل من مصر ثم يتم توظيفي في أمريكا علي اني موظف يتم اختياره من السوق الأمريكي بدلا من ان يلجاء للننقل الداخلي.

علي حد علمي ان مديري كان يعمل لينجذ الموافقات لشخصي انا. اعني ان كل الذين وافقوا من المديرين الاعلي منه يعلمون انه يعيني انا بشخصي.  علي الأقل ٢ مديرين  اعلي منه . لا اعلم ان مدير الاداره عندما وافق وافق عليا انا او انهم قدموا له  طلب الموافقه علي تعيين موظف. أي موظف ليس بالضروري يكون انا.

ما يشغلني اني  احسس في اني اخذ حق احد غيري . لان  شؤن العاملين طلبوا انه يلزم ان يعمل اعلان علي موقع الشركه بالوظيفه وانا وغيري سيقدم. فاذا مديري اختارني انا لا انه أصلا في نيته تعيني انا . لو في حد  احسن مني قدم وهو اخترني انا . هل انا بكده ظالم وسا اخذ حق احد.

تخصصي يعمل به الكثير ولا كن ما يميزني عن غيري انني اعمل بهذه الوظيفه حاليا  واعلم تفاصيل العمل. لا ني اعمل في هذا الفريق من ٥ سنوات تقريبا.

ايضآ يوجد اشياء فريقي الذي اقوده يعمل به ومعرفتي به اقل من الضعيفه. لو قلت لمديري يضعهم علي انهم شرط  ضروري  في الإعلان لتقليل عدد التقدمين. هل هذا حرام لان معرفتي بيهم ضعيفه ونكتب في الإعلان ان الي يتقدم لازم يكون عارفهم كويس

هل انا بذللك اخذ حق غيري؟

الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد: فلا يظهر لي كبير حرج فيما ذكرت، فإن اختيار الموظف حق للشركة التي يعمل بها وفق ما يحقق مصالحها كما يقدرها القائمون عليها، ولها أن تفضل بعض المتقدمين لسبق معرفتها بهم واختبارها لكفاءتهم وقدراتهم بدلا من المجازفة بمن لم تسبق لها معرفة بهم، والامر في ذلك واسع، والمدير إن اختارك في هذه الحالة لا يختارك لرشوة قدمتها له، ولا لصلة قرابة تربطك به، وإنما هي مصلحة الشركة في أن تتعامل مع من خبرت قدرته وكفايته، والله تعالى اعلى وأعلم

تاريخ النشر : 22 مايو, 2017
التصنيفات الموضوعية:   07 آداب وأخلاق, 10 الوظائف والأعمال

فتاوى ذات صلة: