سفر المرأة بغير محرم

السلام عليكم أعيش في كندا منذ عام سافرت لاهلي في اجازة مرة واحدة ولكن لم أعد مع زوجي و تأخرت عنه شهر وقد استفتيت فضيلتكم وقتها في العودة دون محرم فأفتيتني انه للضرورة فقط و قد كنت و قتها في ضرورة صحية و نفسية.
ان شاء الله سوف اسافر مرة اخرى في رمضان
فأتصل بي ابي يطلب مني ان اجلس عنده شهر بعد عودة زوجي و وافق زوجي برا بأبي ولكن ما حكم عودتي منفردة هذه المرة و هل حاجة ابي النفسية لذلك تعد ضرورة مع العلم ان اسرتي في مصر تمر بعدة مشاكل
وأرجو ان أكون قد أوضحت الصورة كاملة
وجزاك الله عني خيرا

الإجابة 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد: فقد جاء في قرار مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا حول سفر المرأة بغير محرم ما يلي:

(( الأصل أن لا تسافر المرأة إلا مع زوج أو ذي رحم محرم، ويجوز عند إذن الزوج أو الولي وتوافر الرفقة المأمونة، وانتفاء الريبة سفر المرأة بدون محرم لحاجة معتبرة، كحضور ملتقيات إسلامية نافعة، أو صلة رحم أو حقوق لازمة كسؤال حاكم أو رفع دعوى ونحوه. إذا كان لها محرم في بلد الوصول، أو أمنت فيه الفتنة. )) ومن هذا القرار يعلم الجواب والله تعالى أعلى وأعلم

تاريخ النشر : 14 مايو, 2017
التصنيفات الموضوعية:   07 آداب وأخلاق, 12 فتاوى المرأة المسلمة

فتاوى ذات صلة: