أخاف من أن أكون قد كفرت بهذا الفعل!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فضيلة الشيخ انا كهل متزوج ولي اربع أبناء ,توفي والدي وبعد دفنه مباشرة قمنا بتكليف شيخ لإلقاء موعضة عن الموت والدعاء للميت وذلك بحضور كثير من المعزين الذين قاموا بالتأمين الجماعي على الدعاء كما قمنا بقراءة الفاتحة والدعاء جماعيا مع ترددي في البداية لخوفي ان تكون بدعة ،ولكن جرت العادة والعرف على القيام بمثل هذه الاعمال في قريتنا .
فضيلة الشيخ هل ما قمنا به يرتقي الى درجة التحريم؟ وهل يعد ذلك كفرا مخرجا من الملة ؟
أرجوكم فضيلة الشيخ أجيبوني و أفيدوني لأنني خاءىف من ان أكون كفرت . وهل يجب علي تجديد عقد الزواج اذا كنت قد كفرت؟

الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:  فشفاك الله وعافاك، وصرف عند هذه الوساوس، واعلم أن ما قعلته صوابا كان أو خطأ بدعة كان أم سنة لا علاقة له باصل الإيمان والكفر، فإنه لا يكفر بمطلق الذنوب أو البدع إلا الخوارج! عافاك الله من معتقدهم ومنهجهم! فاصرف عنك هذه الوساوس، وألق بها وراء ظهرك، والموعظة قبيل الدفن والدعاء للميت في أعقاب الدفن لا بأس به، وربما كان هناك نظر في قراءة الفاتحة على النحو الذي ذكرته، ولكن أيا كان الأمر فلا علاقة له بإسلامك ولا بعقد زواجك، والله تعالى أعلى وأعلم

تاريخ النشر : 20 مارس, 2017
التصنيفات الموضوعية:   احكام الجنائز, عقيدة

فتاوى ذات صلة: