أعانني أبي بمبلغ وشقة هل أستقل به أم يرجع ميراثا؟

بسم الله الرحمن الرحيم 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الفاضل 

توفى والدى عن ابن وابنة وزوجة 

السؤال الاول

قبل وفاة والدى  قام بوضع مبلغ فى حساب خاص وأوصى لن يكون هذا المبلغ لى نظير ما أنفقه على اختى فى زواجها 

فهل يصح هذا التصرف أم يجب على إرجاع هذا المبلغ ليدخل فى الميراث علما بانى بالغ لكن غير متزوج ؟ 

السؤال الثاني 

قام والدى بشراء شقة لى لأستخدمها كبيت للزوجية مستقبلاً لكنى لم اتملكها فى حياته 

وأوصى أن تكون هذه الشقة لى بعد موته 

فهل يجوز قبولها أم يجب إدخالها فى الميراث 

وان كان الجواب هو الثانى فهل يجب تقييمها بسعر شرائها أم بسعر اليوم؟ 

جزاكم الله خيرا 

الإجابة 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد: فما كان يلزم والدك أن يضع في حسابك هذا المبلغ، ولكن إذا بلغت سن الزواج أعانك كما أعان أختك، أما وقد فعل، ووهب والدك لك هذا المبلغ في حياته، وحزته بالفعل بأن وضعه في حسابك، فقد استقرت ملكيتك عليه والحمد لله

أما هذه الشقة فإنها ترجع ميراثا لعدم حيازتك لها في حياته رحمه الله، ولوجوب العدل بين الأولاد في العطية،  ولأنه لا وصية لوارث، فإن الله قد أعطى كل ذي حق حقه، فترجع هذه الشقة ميراثا تقسم بين الورثة على وفاق كتاب الله عز وجل: للزوجة الثمن، والباقي للاولاد للذكر مثل حظ الأنثيين، وتقوم بسعر يوم التوزيع بين الورثة، والله تعالى أعلى وأعلم

تاريخ النشر : 12 يوليو, 2017
التصنيفات الموضوعية:   أحكام الميراث

فتاوى ذات صلة: